• ×

01:29 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

التاريخ 17-01-35 12:45 مساءً

مشروع وجبتي .. واقع جميل و حلم يتحقق

تعليقات 1 إهداءات 0 زيارات 2.3K
استطلاع / رجاء العطاس ـ خديجة الصميلي 

في تمام الساعة التاسعة صباحاً و خلال تناول الطالبات الصغيرات لإفطارهن في فناء المدرسة الجميل بإسكان الملك عبد الله بن عبد العزيز ـ حفظه الله ـ لوالديه برمادة خُلب .. شاركتهن مشرفتا الإعلام التربوي رجاء العطاس و خديجة الصميلي متعة احتواء الوطن لهن و قرب القيادات منهن من خلال مشروع ( وجبتي ) الذي شمل القرى الحدودية بمنطقة جازان بتخصيص وجبة فطور مجانية تقدمها مؤسسة تكافل الخيرية لكل الطلاب و الطالبات بالمناطق الحدودية بجازان .
بداية ً... ما إن وصلنا إلى فناء المدرسة حتى تسارعت مجموعة من طالبات الصف الأول للكاميرا لالتقاط صورهن مع الوجبات ( اللذيذة ) كما وصفنها .
image

واقع المشروع

كما بادرت منسقة مشروع ( وجبتي ) بمحافظة الأحد و الحرث شقراء دغريري بوصف واقع المشروع عند انطلاقته .. و عدم تقبل بعض الطالبات من ذوات الدخل الميسور للوجبة لشعورهن بأنها صدقة خصصت للفقيرات و ذوات الدخل المحدود فقط لاسيما أن المدرسة كانت تقدم للطالبات الفقيرات و اليتيمات و جبات مجانية من قبل منسوبات المدرسة قبل الشروع في تنفيذ مشروع وجبتي فضلاً عن عدم تقبلهن لكلمة ( نازحة ) التي تشعرهن بالغربة داخل الوطن .. حينها سارعت منسقة المشروع بالتواصل مع المدارس التي ينفذ بها المشروع في المحافظة لعمل آلية محددة لإقناع الطالبات بأن الوجبة هدية تشمل جميع الطالبات بصرف النظر عن مستواهن المعيشي , و في وقت قصير تقبلت جميع الطالبات بل و أصبحن يأخذن الفائض في نهاية الأسبوع إلى منازلهن لأن المدرسة تقوم بتوزيع ما فاض من وجبات الأسبوع على الطالبات يوم الخميس من كل أسبوع .

نظرة على مكونات الوجبة
image

و فيما يخص مكونات الوجبة فقد أضافت دغريري بأنها قامت بعمل إحصائية عن تقبل الطالبات للوجبة خرجت منها برؤية واضحة عن مدى التقبل لفطائر الجبن بشكل خاص , مع انخفاض واضح لنسبة الطالبات اللاتي يتقبلن فطائر الفراولة و الشوكولاتة و بالإجماع يفضلن إضافة البطاطس للوجبات و كذلك التفاح .. و فيما يخص العصير و الماء فإنهن ينتظرن الفرصة لتوفير ثلاجات تحفظ العصير مبرداً و كذلك الماء و خاصة في فصل الصيف , من جانبها أوضحت دغريري أن تعذر تبريد الماء و العصير سببه عدم توفر عاملة داخل المدرسة تتفرغ لتعبئة العبوات داخل الثلاجات و من ثم تغليفها مع الوجبة في اليوم نفسه .

( وجبتي ) و رياض الأطفال

كما تمنت دغريري أن تمتد الرعاية الكريمة من وزارة التربية و التعليم و الإدارة العامة للتربية و التعليم بجازان إلى الروضات التي تحتاج إلى وصول مثل هذه الوجبات إليها و التي سيكون لها قبول وافر في رياض الأطفال .

( وجبتي ) و مرضى السكري و الأنيميا

كذلك أشارت إلى ضرورة توفير وجبات للمصابات بمرض السكري من الطالبات اللاتي بلغت أعدادهن 27 طالبة في قطاع الأحد و 13 طالبة في قطاع الحرث , و توفير ما يعالج الأنيميا التي تتزايد أعداد المصابات بها لتصل إلى 50 طالبة في إحدى المدارس .

أمهات الطالبات و مشروع وجبتي

image

و بسؤالنا الذي وجهناه لأم الطالبة مريم مجرشي في الصف الأول عن الوجبات قالت : الآن فقط أصبحت أشعر بالاطمئنان على أبنائي و بناتي إن نسيت إعطائهم مصروفهم اليومي و أردفت قائلة : إن أولادي يحبون كل مكونات الوجبة و يأكلون ما تبقى منها مساءً , فإن توفير الدولة لهذه الوجبات نعمة من الله نحمده تعالى عليها .
وفي نفس السياق أضافت أم الطالبة : روان صالح بأن الوجبة جيدة و ان أبنتها تقبلتها و خاصة فطائر الجبن .

آراء و مقترحات الطالبات
image

(حلوة ) هذا هو أول ما قالته الطالبة جواهر محمد سحاري من الصف السادس عند سؤالنا عن الوجبة ، و أضافت : أنا شخصياً أحببت فطائر الفراولة و الشوكولاته بعكس بعض الزميلات و أرى أن مستوى برودة الماء و العصير جيدة و أن كمية الماء كافية .
أما الطالبة ريم عبد الله منصر ( يمنية الجنسية ) من الصف الخامس فقد قالت : توزيع الوجبات أفضل من الشراء من المقصف , و الوجبات جيدة حتى أنني آخذ الفائض معي إلى المنزل في نهاية الأسبوع .
كذلك الطالبة هيفاء كعبي من الصف الرابع اقترحت وضع مناديل غير معطرة داخل الوجبة حتى لا نضطر لشرائها من المقصف , كما اقترحت التنويع بين الفطائر و غيرها من المعجنات و ختمت كلامها قائلة : الوجبة جيدة و لذيذة و لكن حرارة الماء و العصير لم تعجبني .
من جانبها أعجبت المعلمة صالحة عبد العزيز شراحيلي بفكرة المشروع و أنه مناسب للحالة الاجتماعية و المادية للطالبات , و اعتبرت أنه مشروعاً وطنياً يتلمس الجوانب الإنسانية و يستحق الإشادة و الدعم من منسوبات المدارس التي ينفذ بها المشروع .
كذلك أكدت وكيلة المدرسة فاطمة حسن الحارثي على ضرورة توعية الطالبات بهذه البادرة الوطنية التي تشعر الجميع بالرعاية الكريمة من حكومتنا الرشيدة .

( وجبتي ) في أيدٍ أمينة
image

رصدت كاميرا الإعلام التربوي تنظيم و تغليف الوجبات بأيدٍ سعودية شابة تعمل بكل نشاط لتغليف الوجبات و تقديمها يومياً للطالبات .
و أثناء تجولنا بين العاملات و المشرفات في مصنع مؤسسة تكافل الخيرية أثنين على مشروع ( وجبتي ) لأنه أتاح الفرصة لثلاثين شابة للعمل في المصنع الذي تتم فيه تعبئة الوجبات في جو يساعد على العمل من حيث المساحة الواسعة و التكييف الجيد بينما تتطلع مؤسسة تكافل الخيرية إلى توظيف 100 شابة من خلال هذا المشروع الإنساني الرائع .
و حين تحدثنا مع إحدى الأخوات العاملات قالت : إن هذا المشروع أتاح لنا فرصة العمل التي طالما ترقبناها ، فالمشروع لم يتلمس الواقع الاجتماعي للطالبات فقط بل تلمس واقع الخريجات اللاتي ينتظرن الفرصة لخدمة الوطن من خلال مهنة ذات سمة إنسانية .
image

image

( وجبتي ) على خارطة جازان
image

ختاماً .. فإن مشروع ( وجبتي ) الذي عانق قمم الجبال و عبر الأودية لم تعيقه أمواج البحر من الوصول إلى شواطئ فرسان .. فهذا المشروع رغم ميلاده القريب إلا أنه استهدف 33 ألف طالب و طالبة في المناطق الحدودية و يستمر لمدة ثلاث سنوات بقيمة إجمالية تبلغ 75 مليون ريال .
وما من دليل على أهمية هذا المشروع و رسوخ أهدافه على أرض الواقع أصدق من تخصيص جلسة الثلاثاء لسمو أمير منطقة جازان محمد بن ناصر آل سعود لمشروع ( وجبتي ) وغيرها من المشاريع التعليمية ذات الطابع الإنساني .
image

كما أكد مدير عام التربية و التعليم بمنطقة جازان محمد بن مهدي الحارثي بأن المشروع في طريقه لمراحل من التطوير و التحسين في آلية العمل من حيث التعاقد مع عدد من الشركات لتوفير ثلاجات لتبريد العصير و الماء و إلى التنويع في محتوى الوجبة و التوسع في مصانع تكافل الخيرية مما يوفر فرص عمل لعدد أكبر من الفتيات , كما أشار إلى توجه الوزارة ليمتد المشروع إلى رياض الأطفال .

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    19-01-35 01:57 مساءً فايز :
    الحمدلله على نجاح المشروع يااستاذ محمد تستاهل كل خير والله يبعد عنك كل عين ويحميك ويعينك على تأدية اﻻمانه على الوجه المطلوب والله فرحت لك بهذا التمديد هنيئاً لجازان بمثلك
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:29 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
إستضافة ودعم مؤسسة رحاب المستقبل RA.NET.SA
التصميم بواسطة ALTALEDI NET