• ×

12:51 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

التاريخ 20-06-34 11:44 مساءً

وسط إعجاب المدربات بطالبات جازان .. الإعلام التربوي يتجول بين مسارات برنامج ( أكتشف )

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 802
الإعلام التربوي 
تجولت كاميرا الإعلام التربوي بين مسارات برنامج ( أكتشف ) للعلوم و الرياضيات و الذي تنفذه شركة أرامكو السعودية بالتعاون مع وزارة التربية و التعليم لفئة الفتيات بمقر الثانوية الثانية بجازان .
و كان المسار الأول يحمل اسم ( ما وراء النجوم ) و يختص بمادة العلوم حيث عبرت الطالبة / لمياء خميس عن سعادتها لالتحاقها بهذا البرنامج و تقول : لأول مرة في حياتي أكتشف أشياء كثيرة , بينما قالت عنه الطالبة / وضحى شيعاني : برنامج رائع أتمنى أن ينفذ لكل الأعمار و ليس للمرحلة المتوسطة فقط , كما أتمنى أن تطول مدة تنفيذه لأكثر من أسبوع , كذلك الطالبة / فاطمة عقدي قالت : ما وراء النجوم برنامج جميل استطاع أن ينقلنا إلى الفضاء الخارجي و نحن داخل القاعة , أما الطالبة / هدى أبو طالب فقد توجهت بالشكر لمدربتيها / تهاني المكربج و عبير حمامة , و تمنت من الوزارة أن تكثف مثل هذه البرامج لتنمي قدرات الطالبات .
و من مسار من مسارات العلوم إلى مسار من مسارات الرياضيات يحمل مسمى ( فن اكتشاف الصواب ) حيث أفادت مشرفة أكتشف الرياضيات نورة عريشي بأن هذا المسار يتميز بأنه يعطي معلومة و يخفي معلومة بطريقة التمويه اللفظي و يطلب معلومة , و بحديثنا مع الطالبة / فاطمة دويري قالت : إنه يبسط الأشياء المعقدة و هو مشوق و ممتع و قد تعلمت منه أشياء جديدة و مبسطة , كذلك الطالبة / منيرة سهلي قالت عنه : رائع و مشوق بالرغم من الخوف و الارتباك الذي شعرنا به قبل بدء البرنامج لأن المسائل كانت تبدو معقدة و لكن تعلمنا حل تلك المسائل بالتجزيء و التبسيط , كذلك قالت الطالبة / لجين دغريري : جميل و ممتع فقد كنا نرى الرياضيات صعبة و الآن اكتشفنا طرق سهلة و سريعة لحل المسائل .
ثم انتقلنا لمسار ( رالي صديق البيئة ) في مادة الرياضيات و هو مسار يخدم مادة العلوم أيضاً حيث أوضحت الطالبة / مريم حكمي بأن التحاقها بالبرنامج يعد تجربة ممتعة و مفيدة فقد تعلمت تركيب الروبورت بالمحاولة و الخطأ , و بعد الانتهاء من المهمة تستطيع الطالبات نقله إلى المدينة الخضراء و هو مجسم لمدينة خضراء تنقل الطالبات إليها الروبورت بعد تركيبه , أما الطالبة / روابي جابر فقد وصفته بأنه ممتع و رائع نتعانق فيه مع السماء فهو أكبر من توقعاتي , بينما أضافت الطالبة / رويم الحربي : لقد أحببت البرمجة و أتمنى أن تنفذ مثل هذه البرامج في المخيمات الصيفية .
و بانتقالنا إلى مسار ( الخداع البصري ) قالت الطالبة / أمجاد سويد في البداية شعرت بأنه من الصعب حل هذه الأشكال الهندسية و لكن بتعاون المدربتين / عبير نهشل و ريم الغامدي اكتشفنا أنه يوجد داخل المربع الواحد أكثر من شكل هندسي و بطرق لم نعرفها سابقاً .
أما الطالبة / بشاير عبد الإله فقد قالت : لم أحب فكرة الهندسة و كنت أعتقد بأنها صعبة و لكن بعد التحاقي بمسار الخداع البصري اكتشفت طرائق قياس كثيرة منها قياس المثلث بالفرجار .
كذلك الطالبة / أميمة بجوي فقد عرضت لنا أشكال من الخداع البصري التي تعلمتها في هذا المسار .
و في مسار ( سحر الرياضيات ) أخبرتنا الطالبة / ندى أبو راسين بتحول إحساسها تجاه الرياضيات فقد كانت تحس بأن الرياضيات صعبة معقدة , و بعد التحاقها بمسار ( سحر الرياضيات ) أصبحت تشعر بسهولة المادة و بأنها ممتعة شاركتها الرأي نفسه الطالبة / سعاد عوض .
أما مسار ( فك الشفرة ) فقد بادرت الطالبة / صفية كريري بقولها : في البداية و قبل التحاقنا بالبرنامج كنا نشعر بالخوف من أن نواجه مسائل صعبة لا نستطيع حلها ، و لكن مع مرور الوقت اكتشفنا طرق سهلة للحل و في كل يوم نشعر بأن حل المسائل أسهل من اليوم السابق , كذلك أضافت الطالبة / سيسبان شعيب : استفدت من البرنامج أنه ليس هناك مستحيل بالتأكيد سيكون هناك حل لأي مسألة , أما الطالبة / رزان خضير فقد قالت : في اليوم الأول شعرت بالتوتر بعد ذلك عرفت أن فك الشفرة سهل جداً و تعلمت أشياء كثيرة , و أضافت الطالبة / غادة غالب كنت أترقب كل مسار ما الذي سيفاجئني به ؟ و بعد التدريب و جدت نفسي أنتمي لهذه المعلومات و اكتشفت أسهل الطرق لحل مسائل كبيرة .
و من مسار لآخر كانت تصطحبنا مشرفة أكتشف الرياضيات و هي تصف إعجاب المدربات في جميع المسارات بالفصاحة و الجرأة و الثقة بالنفس و سرعة البديهة التي تميزت بها طالبات المنطقة , كذلك أثنت المدربة / حنينة الردادي من تعليم المدينة في هذا الصدد على طالبات المنطقة بقولها : سأصطحب طالبات جازان معي للمدينة فهن يستطعن حل المسألة بطرق رائعة و قبل انتهاء الوقت المحدد لحلها , و أضافت قائلة : إلى الآن و من خلال تجوالنا بعدد من المناطق هن الأسرع في حل المسائل , كما شكرت إدارة تعليم جازان لشمولية انتقاء الطالبات من المدن و القرى حتى البعيد منها , و هذا ما يجعل الفائدة من البرنامج تصل لمدى أبعد .
كانت هذه الجولة التي منحتنا شركة أرامكو مع عدد من القيادات التربوية و عدد من الأكاديميات بجامعة جازان و التي لم يغفل الإعلام عن استطلاع آرائهن بعد تجولهن بمسارات ( أكتشف )
حيث قالت مديرة مكتب التربية و التعليم بجازان / نجاح آل عمر بأن هذا البرنامج فرصة للطالبات لاكتشاف معلومات و طرق جديدة و هو ضوء جديد من بين الأضواء التي نرتقبها من وزارة التربية و التعليم و نتمنى أن تدخل هذه المبادرة الرائعة إلى مرحلة التوسع لتشمل أكبر عدد من الطالبات .
أما وكيلة كلية الآداب و العلوم الإنسانية بجامعة جازان / غادة الزيلعي فقد أشادت بالبرنامج بقولها يستحق حقاً وصف ( رائع ) فالجهود واضحة و فكرة البرنامج على مستوى راقٍ يهدف لإثراء الشباب .
و بسؤالنا عن انطباع المساعدة للشؤون التعليمية بتعليم صبيا / ليلى شماخي عن البرنامج قالت : أصاب من قال : ( ازرع همم تجني القمم ) و هذا ما رأيته في بناتنا , فهو برنامج رائع جداً جداً و مميز .
كذلك أضافت المساعدة للشؤون التعليمية بجازان / رحاب مسلم قائلة : تفاعل الطالبات يثلج الصدر و أتمنى ألا تكون المحطة الأخيرة حيث سنحاول جاهدين توسيع دائرة التدريب على البرنامج لأكبر عدد من المعلمات و الطالبات في المنطقة .
و في الختام اقترحت مديرة إدارة التدريب التربوي / حواء بلال الاعتماد على الطالبات في نقل هذه الخبرات الإثرائية بهدف تهيئة المدربة الصغيرة و ذلك من خلال ورش تدريبية و برامج تنفذها الطالبات بأنفسهن , فما رأيته اليوم من طالباتنا يشعرنا بأنهن قادرات على ذلك بعون الله .


image

image

image

image
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:51 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
إستضافة ودعم مؤسسة رحاب المستقبل RA.NET.SA
التصميم بواسطة ALTALEDI NET