• ×

05:12 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

التاريخ 18-07-32 02:14 مساءً

الملك يأمر بنصف مليار ل 30 ألف مدرسة

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 1.6K
متابعة - الإعلام التربوي أصدر أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز بتخصيص 476 مليون ريال سنوياً لدعم مؤسسة "تكافل الخيرية"، التي تستهدف مساعدة الطلبة والطالبات المحتاجين في مدارس التعليم العام.أعلن ذلك وزير التربية والتعليم، رئيس مجلس الأمناء، رئيس المؤسسة الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد، موضحا أن هذا الدعم السخي سيمكن المؤسسة من بدء أعمالها، والإسهام في تحقيق الاستراتيجية الوطنية للإنماء الاجتماعي التي دعا إليها خادم الحرمين الشريفين.وقال الأمير فيصل بن عبدالله إن النظام الأساسي للمؤسسة حصر خدماتها في مساعدة الطلبة والطالبات الأيتام المعوزين، وذوي الحاجة من الطلبة والطالبات التابعين للوزارة في أكثر من 30 ألف مدرسة للبنين والبنات.وبين وزير التربية أن المؤسسة ستقدم خدماتها وفق ثلاث مراحل، تتعلق المرحلة الأولى بتأمين المستلزمات المدرسية للطالب والطالبة والملابس الصيفية والشتوية والرياضية، وبطاقات المقصف المدرسي، فيما تشمل المرحلة الثانية تأمين بعض المواد التموينية للطلبة والطالبات واحتياجاتهم المنزلية الضرورية. أما المرحلة الثالثة فيتم فيها التنسيق مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني والمؤسسات الأهلية المتخصصة لعقد دورات مهنية وفنية قصيرة، تساعد الطلاب والطالبات على تعلم مهارات عملية تساعدهم مستقبلاً، وسيكون إلحاقهم بهذه الدورات بما لا يتعارض مع انتظامهم في الدراسة. وأشار الوزير إلى صدور الموافقة على النظام الأساسي للمؤسسة وأسماء أعضاء مجلس الأمناء الذي يتكون من 14 عضواً، حيث ستكون العضوية تطوعية لا يتقاضى أعضاؤها أجراً مالياً، فيما تستمر مدة العضوية أربع سنوات تجدد لمرة واحدة. ويتولى المجلس تعيين أمين ومقرر المجلس، وتعيين رئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية، والمدير العام للمؤسسة، ومباشرة المجلس لمهامه العملية المتعلقة بتسيير أنشطة ومهام المؤسسة القانونية والمالية والإدارية. وأكد الأمير فيصل بن عبدالله أن جل أعمال المؤسسة ستتم وفق برامج وأنظمة حاسوبية متطورة، تضمن دقة العمل وسرعته، إضافة إلى الحد من التوسع في تعيين العاملين في المؤسسة، والاقتصار على عدد قليل مؤهل، كما أن كافة من يستعان بهم من منسوبي الوزارة ومنسوباتها، سواء في المؤسسة أو إدارات التربية والتعليم والجهاز المركزي والمدارس، وسيكون عملهم تطوعياً لا يتقاضون عنه أجراً؛ حرصاً على صرف جميع المبالغ حصراً في مساعدة الطلبة والطالبات.وتابع الأمير فيصل بن عبدالله أن مؤسسة تكافل الخيرية ستقوم بالتنسيق مع الوزارات والأجهزة الحكومية والأهلية بما يدعم موارد المؤسسة ويساعدها في تسيير وتحقيق أهدافها، وستعمل المؤسسة على التنسيق مع مراكز الخدمات التعليمية والتربوية لتدريس الطلاب والطالبات المستهدفين الذين يعانون من ضعف في المواد التحصيلية، كما تستهدف بشكل أشمل طلاب وطالبات المناطق النائية التي لا تتوفر لساكنيها فرص العيش المستقر، إما بسبب محدودية مصادر الكسب، أو عدم استطاعتهم الانتقال إلى مناطق أخرى، وسيركز على الطلاب والطالبات ممن تعترض أسرهم ظروف مادية أو اجتماعية أو صحية طارئة.يذكر أن وزير التربية والتعليم، خصص أحد المباني التابعة للوزارة في مدينة الرياض ليكون مقراً للمركز الرئيسي للمؤسسة، ووجه سموه بتأثيثه وتأمين جميع المستلزمات المكتبية والاحتياجات اللازمة لبدء أعمال المؤسسة.
تكافل الخيرية
صدرت الموافقة على إنشائها في مايو 2008.
مؤسسة مستقلة لا ترتبط إدارياً ولا مالياً بوزارة التربية والتعليم.
مقرها الرئيسي في مدينة الرياض.
سيتم افتتاح فروع لها في المدن والمحافظات في مقار "إدارات التربية".
تنحصر خدماتها في رعاية الطلبة والطالبات والأيتام والمعوزين، ومساعدة ذوي الحاجة المادية من الطلبة والطالبات.
تدار من قبل مجلس أمناء برئاسة وزير التربية والتعليم.
العضوية في المجلس عمل تطوعي لا يتقاضى عنه أعضاؤه أجراً، ومدة العضوية أربع سنوات تجدد لمرة واحدة.
أهداف المؤسسة
تركز على طلاب وطالبات المناطق النائية.
إيجاد قنوات إنفاق خيري ومتنوع لمنسوبي التربية.
تنمية روح التكافل والعمل الخيري بين منسوبي الوزارة.
القيام بالأعمال الخيرية برعاية الطلاب والطالبات الأيتام والمعوزين.
الاهتمام بنموهم الجسدي والنفسي والعقلي.
إعانتهم على السلوك القويم والتحصيل الدراسي.
مساعدة ذوي الحاجة المادية منهم.
التنسيق مع الوزارات والأجهزة الحكومية والأهلية بما يدعم المؤسسة، ويساعد في تسيير أعمالها وتحقيق أهدافها.
خدمات المؤسسة
المرحلة الأولى: تأمين المستلزمات المدرسية للطالب والطالبة والملابس الصيفية والشتوية والرياضية وبطاقات المقصف المدرسي.
المرحلة الثانية: تأمين بعض المواد التموينية للطلبة والطالبات واحتياجاتهم المنزلية الضرورية.
المرحلة الثالثة: التنسيق مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني والمؤسسات الأهلية المتخصصة لعقد دورات مهنية وفنية قصيرة تساعد الطلاب والطالبات على تعلم مهارات عملية تساعدهم مستقبلاً، وسيكون إلحاقهم بهذه الدورات بما لا يتعارض مع انتظامهم في الدراسة.
مجلس أمناء المؤسسة
الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد، وزير التربية والتعليم، رئيس مجلس الأمناء، رئيس المؤسسة.
نائب وزير التربية والتعليم فيصل بن عبد الرحمن بن معمر، نائباً للرئيس.
الأعضاء:
المستشار بالديوان الملكي، عضو هيئة كبار العلماء، الشيخ عبد الله بن سليمان بن محمد المنيع.
المستشار بالديوان الملكي، عضو هيئة كبار العلماء، الشيخ عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن المطلق.
نائب وزير التربية والتعليم "شؤون تعليم البنين"، الدكتور خالد بن عبد الله بن إبراهيم السبتي.
نائب وزير التربية والتعليم "شؤون تعليم البنات"، نورة بنت عبد الله بن مساعد الفايز.
نائب رئيس مجلس الشورى، الدكتور بندر بن محمد بن حمزة حجار.
عضو مجلس الشورى، الدكتور أحمد بن عمر آل عقيل الزيلعي.
عضو مجلس الشورى، سليمان بن عواض بن خلف الزايدي.
صاحبة صالون أدبي نسائي- الدمام ، سارة بنت محمد بن ناصر الخثلان.
الأمينة العامة للهيئة العالميـة للمرأة" رابطة العالم الإسلامي" ، الدكتورة بهيجة بنت بهاء حسين عزي.
رجل أعمال، سلمان بن محمد حسن عبد الله الجشي.
مدير عام التربية والتعليم بمنطقة الجوف، مطر بن أحمد رزق الله الزهراني.
مستشار وزير التربية والتعليم، أحمد بن سليمان بن عثمان الأحمد.
مشرف تربوي، توعية إسلامية، وزارة التربية والتعليم، ناصر بن محمد بن عبد الرحمن الخريف.
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:12 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
إستضافة ودعم مؤسسة رحاب المستقبل RA.NET.SA
التصميم بواسطة ALTALEDI NET