• ×

11:52 صباحًا , السبت 28 شوال 1438 / 22 يوليو 2017

التاريخ 16-07-32 12:22 مساءً

دراسة عن المساندة الاجتماعية وعلاقتها بالأمن النفسي لدى عينة من الطلاب النازحين

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 3.3K
الإعلام التربوي  أوضح الباحث علي بن منصور باري أبو طالب في دراسة له لنيل درجة الماجستير عن المساندة الاجتماعية وعلاقتها بالأمن النفسي لدى عينة من الطلاب النازحين وغير النازحين من الحدود الجنوبية بمنطقة جازان أن هذه الدراسة تهدف إلى التعرف على مستوى كل من المساندة الاجتماعية والأمن النفسي لدى الطلاب النازحين وغير النازحين والتحقق من وجود علاقة بين المساندة الاجتماعية والأمن النفسي,والتحقق أيضا من وجود فروق في المساندة الاجتماعية والأمن النفسي.
وتطرق الباحث ابوطالب إلى أهمية هذه الدراسة وقسمها إلى أهمية نظرية وهي التعرف على مستوى المساندة الاجتماعية وعلاقتها بالأمن النفسي لدى الطلاب النازحين من الحدود الجنوبية بمنطقة جازان. حيث أن هذه الفئة تعرضت لأزمة حديثة ولم يمضِ على ظهورها سوى أشهر معدودة، فالاهتمام بهذه الفئة ومحاولة التعامل مع الظروف الحرجة التي تلم بها، أمر وواجب إنساني وشرعي ووطني. ونظرية تطبيقية وهي يُمكن الاستفادة من نتائجها في
- المساعدة في رسم إستراتيجية نفسية واجتماعية وتربوية لرعاية هذه الفئة الغالية من الطلاب النازحين وغير النازحين من الحدود الجنوبية بمنطقة جازان.- التعرف على استراتيجيات وطرق المساندة الاجتماعية المثلى للوقاية من الآثار النفسية التي قد يتعرض لها الطلاب النازحين نتيجة الظروف التي اجبروا عليها.- المساهمة في معرفة الاستراتيجيات والطرق المثلى لتحقيق الأمن النفسي للوقاية من الآثار النفسية التي قد يتعرض لها الطلاب النازحين نتيجة الظروف التي اجبروا عليها. واختتم الباحث دراسته بعدد من التوصيات اهمها إعداد البرامج الإرشادية وتقديم الدورات التأهيلية وتنفيذ المحاضرات الاجتماعية لأصدقاء وزملاء الطلاب النازحين في أهمية المساندة وقت الأزمات، وكيفية التغلب عليها، بالإضافة إلى إقامة برامج تدريبية للطلاب النازحين غير القادرين على التكيف مع هذه الأزمة، بما يعزز الثقة في أنفسهم وفي الآخرين ومن ثم يتحقق لهم الأمن النفسي.
والتوسع في خدمات المساندة الاجتماعية وبخاصة المعلوماتية والأدائية للأسر النازحة، حتى يتسنى لهم ممارسة الحياة بفاعلية أكبر.
وتوفير بيئة سكنية تتوافق مع احتياجات ورغبات النازحين وأن تكون صورة طبق الأصل لمساكنهم التي فقدوها. والعمل على لم شملهم مع جيرانهم.والعمل على توفير فرص المنح الدراسية والابتعاث الخارجي لجميع التخصصات الدراسية (الشرعي، الطبيعي)، بما يضمن العدل والمساواة بينهم ومن ثم يتحقق الأمن النفسي لديهم.


التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:52 صباحًا السبت 28 شوال 1438 / 22 يوليو 2017.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
إستضافة و دعم رحاب المستقبل RA.NET.SA
التصميم بواسطة ALTALEDI NET