• ×

05:36 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

التاريخ 04-05-34 12:54 مساءً

المشاركات في اللقاء السابع لرياض الأطفال يعبرن عن شكرهن لتعليم جازان

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 513
استطلاع/ اللجنة الإعلامية: المشاركات في اللقاء السابع لرياض الأطفال يعبرن عن شكرهن لتعليم جازان وسعادتهن بالمشاركة في فعالياته المتميزة .
عبارات شكر وثناء وإعجاب وسعادة غامرة بالحضور والمشاركة كانت تلك المفردات هي حديث المشاركات في فعاليات اللقاء السابع لرياض الأطفال الذي عقد بتعليم جازان خلال الأسبوع الماضي تحت شعار (كلنا مسؤول ).
حيث رصدت صحيفة جازان التربوية مشاعر وانطباعات المشاركات في اللقاء وحديثهن عن جازان الفل والطبيعة وتميزها في تنظيم اللقاء وإعداده .
وكانت البداية من محافظة العلا حيث قالت أ . هند حسين : ( من ربوع محافظة العلا نرسل لكم أشعة من نور لتخترق جدار هذا اللقاء السابع بجازان المتميز بالتنظيم و الاستقبال و حفاوة التكريم و الابتسامة المشرقة و الأطفال المميزين , لكم منا كل معاني الحب و التقدير الذي يساوي حجم عطائكم اللامحدود , فأنتم أهلاً للشكر و التقدير و أهلاً للتميز .
من جانب آخر وصفت أ . هيا القريوي من محافظة بيشة , و نورة الجويعد من حوطة بني تميم و الحريق , و بدرية الشهري من محافظة النماص الضلقاء بقولهن : ( لقاء متميز ثري أثرته المداخلات البناءة و المناقشات الشيقة , و قد أثلج صدورنا ما رأينا و شاهدنا من مناظر و إبداعات في البيئة , و أطرب آذننا ما سمعنا من كلمات من كل من التقينا به في هذه المدينة الرائعة مدينة الفل , و أن هذا الجمال من جمال نفوس أهل جازان , و طيب أخلاقهم )
و من محافظة الغاط قالت أ . ريمة العمر : أن اللقاء منظم , و المحاور شاملة لاحتياجات المرحلة , كما أضافت قائلة أن بحر جازان رائع و الأروع أهلها .
أما أ . وفاء السعدي من عنيزة , و أ . نادية كمال من جدة فقد قالتا : أن أوراق العمل التي قدمت ذات أهداف قيمة , و قد أعطتنا رؤية شاملة لجميع الروضات في مناطق و محافظات المملكة , و أن النقاش و الحوار كان مقننا حقق الأهداف , و عن جازان أضافت نادية كمال قائلة : جازان الرائعة الكريمة المعطاءة , زيارة غيرت ما كنا نتوقعه عن جازان , فهي بلد الأدب و الشعر الجميل , و الإدارة المتميزة .
كذلك قالت أ . شريفة الزهراني من محافظة المخواة : إن اللقاء قمة في الإبداع و التميز بروعة القائمين علية و بروعة جازان الفل و الكاذي , كما عبرت للصحيفة عن سحر بحر جازان في نفوس المشاركات بقولها ( نعشقه و نهيم به و نسرح بخيالنا نحوه و نتمنى أن نغوص فيه لنخرج من الدرر ما شئنا , و عن جازان الخالدة رسمت صورة خالدة في ذهني لترافقني في حياتي و كلي شوق للعودة مرة أخرى إن شاء الله ).
و من منطقة الرياض أضافت أ . سارة العتي بأن اللقاء مرتب , هادف , مثمر , متوازن و قد استفدت و استمتعت ببحر جازان البكر الجميل البهي الطلعة الذي يحمل الأصالة من أهله , و علمت أن أهل جازان هم الأكرم و الأطيب , و أنها منبع الأدب فأغلب الشعراء و الأدباء من أهل جازان .
أما أ . فلوة اللحياني من منطقة مكة المكرمة فقد تمنت أن يحقق اللقاء أهدافه , و أن نلمس التوصيات على أرض الميدان , شاركتها الرأي أ . عبير الصومالي من بريدة .
أما أ . سحر العبسي من المدينة المنورة فقد أثنت على اللقاء بقولها : إن موضوعاته صادقة تمس احتياجات رياض الأطفال , و عن جازان قالت : المكان يصر على العودة إليه مرة أخرى .
و قد اجمعت كل من : أ . الجوهرة أبو راسين من الزلفي , و أ . أماني الزبيدي من الليث , و أ. خيرية آل ماكر من نجران و أ . فاطمة البصيلي من البكيرية و أ . أسماء العقيل من المجمعة على أن اللقاء كان منظماً بكل ما فيه من حسن ضيافة و توفر خدمات النقل التي سهلت المهمة , كذلك محاور اللقاء الهادفة و تبادل الخبرات بين المشاركات .
أما أ . فاطمة الحارثي من القنفذة فقد توجهت بشكرها لإدارة رياض الأطفال بجازان لما وجدته من إبداع و تميز في استضافة اللقاء , و طرح محاور مهمة , و مشاريع رائعة من حيث الفكرة و المضمون و اختتمت كلامها بعبارة : ( فعلاً جازان كلنا مسؤول )
و اختصرت أ . عواطف العصلب من حفر الباطن مرئياتها عن اللقاء بقولها : ( اللقاء هادف و ثري و منظم و عن جازان بقولها ( تشرح الصدر )
كذلك بسؤالنا للأخوات أ . حليمة عسيري من عسير و أ . موضي القثامي من الطائف و أ . نالة آل مرعي من رجال ألمع عن اللقاء كان رأيهن بأنه كان مميزاً و هادفاً و منظماً و الجهود جبارة , تم خلاله تبادل الآراء و طرح المقترحات التي تسهم في تجويد العمل برياض الأطفال بمشيئة الله تعالى , و أن جازان منطقة رائعة بروعة أهلها .
و عن اللقاء أضافت أ . أسماء اليحيا من الرياض بأنه متميز مليء بالمشاعر و الفائدة و حسن التنظيم و الترتيب و الأجواء الهادئة التي انعكست على الحاضرات بالسكينة و التفاعل .
و في الختام استوقفتنا كلمات أ . أمل الهذلي من محافظة الأحساء و التي قالت : ( كان لقاء كوكبة زهور بحديقة الفل التي أثمرت بنتائج فاحت بإبداعها الأخاذ , و أن جازان استحقت بجدارة مسمى مدينة الفل لعطرها الفواح و بأهلها المبدعين و برحابة صدر كل من قابلنا )
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:36 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
إستضافة ودعم مؤسسة رحاب المستقبل RA.NET.SA
التصميم بواسطة ALTALEDI NET