• ×

01:17 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

التاريخ 14-11-33 09:42 مساءً

وحدةنشاط أبوعريش تنفذورشةعمل طلابيةلبرامج الأنديةالصيفية

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 576
عثمان جبار حكمي: نفذت وحدة النشاط الطلابي بمكتب التربية والتعليم بمحافظة أبو عريش صبيحة يوم السبت الموافق 13/11/1433هـ بمقر مركز التدريب الطلابي بثانوية أبو عريش الأولى ، ورشة عمل طلابية حول الأنشطة والبرامج والفعاليات الصيفية خصوصاً والمدرسية عموماً ، وذلك بإشراف رئيس وحدة النشاط الطلابي : علي بن حمود الحربي ، والمعلمين : يحيى بن جبار حكمي ومحمد بن غلفان سليماني من ثانوية أبو عريش الأولى ، ومنذر بن علي رفاعي من ثانوية موسى بن نصير ، ومشاركة عشرة طلاب من مدارس ومراحل مختلفة وهم :
طلاب المرحلة الإبتدائية :
1/ علي بن محمد عباس .
2/ زياد بن محمد فقيه .
طلاب المرحلة المتوسطة وهم :
1/ علي بن محمد مسملي .
2/ عبدالله بن مهدي حكمي .
طلاب المرحلة الثانوية :
1/ مصعب بن يحيى عباس .
2/ عبدالرحمن بن بدري شاذلي
3/ البراء بن يحيى محمد .
4/ محمد بن أحمد مخشع .
5/ محمد بن إبراهيم دبش .
6/ محمد بن عبدالله عباس .

هذا وقد بدأت الورشة بترحيب مدير وحدة النشاط بالمكتب : علي بن حمود الحربي بالمشاركين من المعلمين والطلاب ، وأوضح لهم أهداف الورشة ، والتي تتمثل في إحداث نقلة نوعية للأنشطة الطلابية بشكل عام والأنشطة الصيفية على وجه الخصوص ، مما يساعد في تطوير الأنشطة والرقي بها ، لتكون ملامسة لميولات ومواهب وتطلعات الشباب ، سيما في ظل الإنفتاح المعلوماتي والتقني ، وبما يتناسب مع قيم وأخلاقيات المجتمع ، ويكون دافعاً لخدمة الوطن والنهوض به .
وقم تم تقسيم الورشة إلى ثلاثة محاور رئيس هي :
أولاً : واقع الأنشطة والبرامج والفعاليات الطلابية عموماً والبرامج الصيفية على وجه الخصوص ، وخلص المشاركون إلى التالي :
روتينية البرامج المنفذة وافتقارها إلى جانب الإبتكار و التجديد .
تأخر صرف ميزانيات البرامج والأنشطة مما يحدث ارتباك في تنفيذ هذه البرامج .
عدم إشراك الطلاب أثناء وضع خطط البرامج والأنشطة ، لأن الطالب هو المستهدف الأول بهذه المناشط .
اقتصار المشاركات العامة والمركزية على أعداد قليلة جداً وقد تكون مكرورة .
غلبة البرامج الرياضية والترفهية على أنشطة الصيف مما قد لا يناسب شريحة كبيرة من المشاركين .
الحاجة الماسة إلى تنظيم الأنشطة والبرامج بشكل مهني أكثر مما هو عليه الآن .
البيئة المدرسية قد لا تكون مناسبة لتنفيذ بعض الأنشطة لإفتقارها إلى التجهيزات الأساسية والمهمة ، والتي لها أثراً على تنفيذ البرامج والأنشطة وفق الأهداف المخططة لها .
عدم وضوح رسالة النشاط لدى بعض المشاركين وبعض مديري المدارس والأندية الصيفية .

ثانياً : المأمول فيما يخص أنشطة الصيف خصوصاً والأنشطة المدرسية عموماً :
التركيز على البرامج النوعية كبرامج تنمية المواهب والإبتكار والأنشطة المهنية ، ودورات اللغة الإنجليزية القدرات العامة والمهارات الحديثة للأجهزة والبرامج التقنية .
تهيئية المراكز والأندية و المدارس بما يتؤام مع متطلبات العصر .
نشر ثقافة التطوع وإنشاء فرق تطوعية ومن ثم تنفيذ مشاريع نوعية .
التجديد في البرامج والزيارات والرحلات والخروج بها من النمطية القديمة إلى فضاءات أرحب وأوسع .
ثالثاً : الآراء والمقترحات :
إشراك الطلاب في وضع الخطط قبل رفعها واعتمادها .
التوسع في أعداد الأندية والمناشط الصيفية وأندية الحي .
عدم الاقتصار على المتميزين فقط في البرامج الخارجية والمركزية وتوسيع قاعدة المشاركات وتنويعها .
الرفع لجهات الإختصاص لإنشاء مراكز نشاط خاصة منفصلة عن المدارس في كل محافظة ، تجهز تجهيزاً مناسباً لتكون مراكز نشاط دائم .
التنمية الشاملة والتدريب المستمر لمشرفي الأندية والبرامج ، والكفاءات الطلابية المتميزة .
العناية بالإعلام والتواصل مع المجتمع بكافة الوسائل والتركيز على وسائل التواصل الحديثة .
الإهتمام بجميع شرائح الشباب والمراهقين والتركيز على الفئات الغير مشاركة والتواصل معهم وترغيبهم بالوسائل المحببة والمشوقة والتركيز على المهنية في التشويق .

هذا وقد تم الإيعاز لجميع المشاركين في الورشة باستمرارية التواصل مع وحدة النشاط الطلابي ورواد النشاط والمعلمين عن طريق وسائل الإتصال الممكنة ، عند ورود أي فكرة تطويرية .

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:17 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
إستضافة ودعم مؤسسة رحاب المستقبل RA.NET.SA
التصميم بواسطة ALTALEDI NET