• ×

01:46 مساءً , الخميس 2 ذو الحجة 1438 / 24 أغسطس 2017

التاريخ 05-02-33 12:47 مساءً
تعليقات 2 إهداءات 0 زيارات 1.4K
أسباب التغيير(3)
أسباب التغيير(3)
عطفاً على المقالات السابقة نتحدث في هذا المقال عن أسباب التغيير ،حيث أن هناك العديد من الأسباب التي تجعل من التغيير أمر حتمي، وتوجب على الإدارة التفاعل معها وعدم تجاهلها ومن أهم هذه الأسباب:
1- أسباب بيئية:
وهي التي ترتبط بالبيئة المحيطة أو مايسمى مجتمع المنظمة،حيث أن اعتبار المنظمة نظاماً مفتوحاً تؤثر في البيئة وتتأثر بها يوجب عليها الاستجابة للتغيرات في هذه البيئة سواءً من الناحية الاقتصادية أو السياسية أو الاجتماعية أو القانونية ومحاولة التكيف معها.
2- التغيير في أهداف المنظمة:
إن وضع أهداف جديدة للمنظمة أو تعديل الأهداف القائمة يحتم إحداث تغييرات في الهيكل التنظيمي وفي السلوكيات القائمة والعلاقات ونظم الاتصال بحيث تساعد على تحقيق الأهداف المستجدة.
3- أسباب فنية وتكنولوجية:
حيث أن التغيير في وسائل الإنتاج أو طرق أداء الأعمال والأساليب التكنولوجية المستخدمة تؤثر بشكل مباشر على وضع التنظيم وهيكله، ومن مثاله إدخال الحاسب الآلي في الكثير من الأعمال والمهام، وهذا بالطبع يتطلب ضرورة مسايرته وتهيئة العاملين والأنظمة له.
4- أسباب هيكلية:
مثل تقسيم العمل والتنسيق بين وحدات وأجزاء التنظيم وتطبيق اللامركزية وغيرها، كل ذلك لابد أن تستجيب له المنظمة بإحداث التغييرات اللازمة.

5- أسباب نفسية:
أي إن أي تغيير في الروح المعنوية للعاملين أو دوافعهم للعمل وفي أنماط سلوكهم واتجاهاتهم نحو العمل، يؤثر بلا شك على فاعلية التنظيم في تحقيق أهدافه، مما يستوجب التغيير في نمط القيادة والتوجيه والتحفيز باعتبارها عوامل حاسمة في رفع مستوى أداء المنظمة وزيادة فاعليتها.
6- تغير نظرة الجمهور وتوقعاته:
أي أن زيادة الوعي والطموحات والحاجات للأفراد والجماعات يفرض على المنظمات ضرورة التكيف والاستجابة لهذه التغيرات المجتمعية الجديدة.
ويضيف البعض عدداً من الأسباب التي تحتم التغيير منها:
1- التقدم في وسائل الاتصالات والمواصلات.
2- الضغوط السكانية وظهور المنظمات الكبيرة.
3- المنظمات الدولية والإقليمية.
4- التغييرات في هيكل القوى العاملة.
وللحديث بقية
كتبه
د. أسامة بن سليمان سالم القثمي

التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-02-33 06:38 مساءً حسن مشهور :
    تنحو اغلب المؤسسات الى تسعى الى الارتقاء بادائها الى تطبيق جملة من الاصلاحات والتغييرات التي تتسق مع المتغيرات البيئية والاجتماعية , مستفيدة من الدراسات التي توفرها لهامراكز الدراسات الاستراتيجيةوالمراكز المتخصصة في ذات الشأن.عند اعمال العقل في التجربة الرأسمالية المطبقة في الولايات المتحدة الامريكية على سبيل المثال سنجدها( الرأسمالية الثالثة) وهذا هو سراستمراريتهارغم سقوط النظام الشيوعي في الاتحاد السوفييتي سابقاالذي اتسم بالجمود احادي النظرة وعدم المقدرة على التكيف مع المستجدات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ولولم يسارع جورباتشوف الى تطبيق ( البرسترويكا) اعادة البناء لانهارت البلاد بالكلية. مقالك جميل وموضوعي استاذي ولك مني جزيل الشكر/ حسن بن محمد مشهور رئيس شعبة اللغة الانجليزية بمكتب التربية والتعليم بصامطة.
  • #2
    04-03-33 10:02 مساءً خالد جديبا :
    ان اي تغيير في الروح المعنوية للعاملين اودوافعهم للعمل او في أنماط سلوكهم واتجاهاتهم نحو العمل ،يؤثر بلا شك على فاعلية التنظيم في تحقيق أهدافه ، مما يستوجب التغيير في نمط القيادة والتوجيه والتحفيز.....
    كلام رائع جدا دكتور
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:46 مساءً الخميس 2 ذو الحجة 1438 / 24 أغسطس 2017.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
إستضافة و دعم رحاب المستقبل RA.NET.SA
التصميم بواسطة ALTALEDI NET