• ×

05:38 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

التاريخ 03-02-33 01:20 مساءً
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 999
رسالة إلى المقام الكريم
رسالة الى المقام الكريم :
أخي المعلم :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد/
التعليم رسالة الأنبياء والرسل ، ارسلهم الله سبحانه وتعالى ليعلموا الناس عقيدة التوحيد ومكارم الأخلاق وانزل عليهم كتبا سماوية يتلونها على الناس ويعلمونهم امور دينهم ودنياهم حتى انتهى الأمر الى رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، قال تعالى على لسان ابراهيم عليه السلام (ربنا ابعث فيهم رسولا منهم يتلوا عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم انك انت العزيز الحكيم ) فدعا الناس إلى التوحيد وبين لهم أمور دينهم ودنياهم ولم يتوفاه الله اليه الا بعد أن اكمل الله لهم دينهم واتم عليهم نعمته ورضي لهم الاسلام دينا،ولانبي بعده صلى الله عليه وسلم فهو خاتم الأنبياء والمرسلين .
وتعاقبت الأجيال حتى يومنا هذا ، فمن علم الناس بعده صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا ؟ انه انت ايها الحبيب ، فأنت بغدوك إلى مدرستك ورواحك منها انما تسير على خطاه صلى الله عليه وسلم وتؤدي جانبا مما كان يؤديه عليه الصلاة و السلام .
اذا فالرسالة سامية والهدف نبيل وانت الأمين المؤتمن ، فالله ..الله في ما اؤتمنت عليه.
وجاء في الحديث الشريف( إن الله يحب اذا عمل أحدكم عملا إن يتقنه ).
واعلم أخي الحبيب :
إن تأخرك عن بعض حصص طلابك لا سمح الله إنما هو بخس من حقهم عليك ، ونقص في أداء ما اؤتمنت عليه ، ولا يكون ذلك من المؤمنين.
قال عز من قائل :
(فأوفوا الكيل والميزان ولاتبخسوا الناس أشياءهم و لا تفسدوا في الأرض بعد اصلاحها ذلكم خير لكم إن كنتم مؤمنين )
وقد يعتري اداء المعلم بعض القصور وبخاصة في الدوام لظرف ما .. وهنــا لنا وقفــة :
فلابد أن يكون المعلم مخلصا لربه عز وجل ، صادقا مع نفسه ، فيعمل على معالجة آثار ذلك نظاما سواء على مستوى ادارة المدرسة اوعلى مستوى طلابه .
والنظام يستوعب الأعذار الصحيحة كالتقارير الطبية والمراجعات الرسمية إلى جانب الاجازة الاضطرارية ،كما يمكن بشئ من الترتيب تأجيل بعض الأعمال والالتزامات الخاصة لحين حلول اجازة مابين الفصلين او اجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني او الاجازة العادية ، فان لم تف هذه الفرص كافة فله الاستعانة بالاجازة الاستثنائية وكل ذلك من صميم النظام ، ولذا فالزميل الكريم ليس مضطرا للتأخر والغياب وارباك طلابه وزملائه والمجازفة بشرف مهنته ومصدر رزقه .
وقد ضرب السواد الأعظم من زملائنا المعلمين اروع الأمثلة في المحافظة على الدوام حتى لتجد أحدهم يأخذ اجازة اضطرارية لمواجهة أمر نزل به فاذا ما انقضى الأمر قبل انقضاء الاجازة قطعها وعاد لعمله ويكون هذا ديدنه الى يوم تقاعده فتجد ملفه نقيا جميلا لا يشوبه غياب يوم بدون عذر
وخلاصة القول أخي الحبيب :
إن طلابنا امانة في أعناقنا، وهم ثروة وطن ، وأمل أمة ، و رجال غد مشرق باذن الله .
ومن الاخلاص في العمل واتقانه أن نجعل من انفسنا قدوة حسنة لهم وان لايروا منا الا كل خلق كريم ، ولايسمعوا عنا الا كل علم مفيد.
وختاما أسال الله عز وجل إن يعينك على تحمل المسؤلية العظيمة واداء الرسالة السامية وان ينفع بك امتك ووطنك ، وان يبقيك دليلا للفضيلة ومكارم الأخلاق .دمت بود.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
أخوك/علي بن جـابر شامي
إدارة قضايا المعلمين


التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:38 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
إستضافة ودعم مؤسسة رحاب المستقبل RA.NET.SA
التصميم بواسطة ALTALEDI NET