• ×

03:25 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

التاريخ 29-12-32 12:41 صباحًا
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 643
عندما يوأد الإبداع والمبدعون
في غياب التسامي عن الذات , وطغيان الأثرة وحب الذات وتغييب الصالح العام , وتحييد الناجحين قسراً عن ميادين النجاح وتحجيم أدوارهم مع سبق إصرار وترصد , والحيلولة دون بلوغهم درجاتهم المستحقة وإنزالهم منازلهم اللائقة بهم .
عليه ليس مستغربا أن نجد تنافساً محموماً ولهثاً مسعوراً وتجمهراً ممقوتاً وتحالفات مأفونة , تُقبل بخيلها ورجلها وتُغِير بعدتها وعتادها مصطفة في طوابير أعداء النجاح.
كونهم كسالى استمرؤوا الدعة , وقعوداً أنفت ذواتهم الحراك , وناكسي رؤوس همتهم , خائري القوى , خاليي الوفاض من الملكات والقدرات , فاقدي المؤهلات .
رأوه عاراً خروج فرد من بني جلدتهم رافعاً راية النجاح حاملاً لمقوماته , متأبطاً لوسائله ممارساً لأدواته , شاقاً طريقه نحو الإبداع والتميز والإنجاز بثقة واقتدار.
فآلوا على أنفسهم بأن يجعلوا حسنه سيئاً , وإبداعه رتيباً , وتميزه شيئاً هيناً ويسيراً , وتفانيه في عمله تملقاً ونفاقاً , وإخلاصه رياءً وطمعاً في الشهرة .
إن النجاح ما لم تتوفر له البيئة الجاذبة والمناخ المشجع والواقع المحفز يظل أثره محدوداً وجدواه عديمة وعائده يسيراً وقيمته مزجاة , والناجحين ما لم يجدوا دعماً وتحفيزاً وتشجيعاً تفتر همتهم ويخفت وميض جدهم واجتهادهم وتركن إراداتهم وهمتهم إلى الخنوع والاستكانة لينتهي بهم المطاف إلى عنصر ومكون في مركب الرعاع .
ولعمري هذا هو الفرق بيننا وبين الغرب في التعامل مع العباقرة والمبدعين . الغرب يحتوونهم ونحن نقليهم , يحتفون بهم ونحن نهملهم , يؤوونهم ونحن نقصيهم , يسخرون لهم طاقاتهم ونحن نحرمهم , يستقطبونهم ونحن ننفيهم .
نزولاً عند جبروت تلك الممارسات المجتمعية - في عالمنا العربي - المميتة للهمم القاتلة للإرادات , لم يجد بداً أولئك المبدعون والعباقرة العرب من لملمة أمتعتهم وحزم حقائبهم , ميممين وجهتهم إلى الدول الغربية مؤثرين مر الإغتراب على رحيق التجاهل والاستخفاف بقدراتهم ومواهبهم وطرائق تفكيرهم .
لتكون العاقبة خسراناً وفقداً وهدراً للكوادر العربية القادرة على الوصول بعالمنا العربي إلى ذرا التطور والرقي والإزدهار.

مشرف توجيه وإرشاد

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:25 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
إستضافة ودعم مؤسسة رحاب المستقبل RA.NET.SA
التصميم بواسطة ALTALEDI NET