• ×

وداعاً سلطان

 0  0  1.1K


شهري الحادي عشر
يومي السابع والعشرون صباحاً
كان في طياته شيء عجيب
افتقدت الشمس وكان الجو غائم.......
كان إحساسي عقيم.......
كانت النسمات على غير عادتها..........
كانت الأطيار ثكلى ........
كانت الدنيا بأكملها حزينة .........
غادر السلطان ببسمته الندية ........
ومحياه الجميل .....
رحل الصدر الحنون ...........
مات ذلك الخير الذي عمَّ البلد
أمطري يا سحابة واملئي الدنيا دموعاً ودماً
وابكي السلطان شعراً ومقالاً وقلم .......
كوني نهراً من الأحزان على مد النظر
رحم الله الفقيد
كافل الأيتام
زارع البسمة على وجه الفقير ، واجعله في أعالي جنة الخلد بما قدمه ..............

بقلم المعلمة :

نوال علي إبراهيم شحار
الابتدائية السابعة بجازان
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:13 مساءً الإثنين 6 رمضان 1439 / 21 مايو 2018.