• ×

11:54 صباحًا , السبت 28 شوال 1438 / 22 يوليو 2017

التاريخ 09-11-32 01:59 مساءً
تعليقات 1 إهداءات 0 زيارات 1.1K
بين الطالب والمعلم حاجز الصمت
المعلم الناجح ما بين رسالة التعليم وحسن المعاملة صفتان أضحت غائبة عن أغلب المعلمين فلم تعد لها أي قيمة في نظر الكثيرين فالطالب في المرحلة الابتدائية ليست لديه القدرة على التعبير و الكلام للبوح عن مشاكله في تقيم معلمه مهما كانت مزاياه فالتأسيس لا يكون في التعليم وحسب بل في المعاملة فالمعلم الناجح يؤسس طلابه على أسس الخلق والتعليم وفن التعبير معاً وليس على التحصيل الدراسي فقط فأصبحت نفوسهم تخلو من هذا الفن الرائع لأن فاقد الشئ لا يعطيه للأسف قل اهتمام الأسرة بالتنشئة الأولى في تعزيز حب المعلم واحترامه في نفوس طلابه سواء أكان حاضرا أو غائباً فهذا دور تبدائه الأسرة ويكمله المعلم الناجح والوزارة بدورها تعمل على وضع خطة جديدة والتخطيط لها جيداً وتكثيف الدورات التدريبية في طرق تعامل المعلم مع طلابه بسياسية حكيمة وإعادة تأهيل المعلمين المتأخرين في هذا المجال والاستعانة بخبراء متخصصين وخبراء نفسيين وإداريين و مدراء مدارس ومعلمين للاستفادة من خبراتهم لتدريب غيرهم والعائلة بدورها تحبب الطفل في المعلم وحب احترامه وأنه القدوة الصالحة له لتنشأئة جيل يتميز بحسن الخلق والعلم وحب المعلم معاً وأمتزاجهم في دائرة العلم وحسن المعاملة أكثر فأكثر للأطلاع على مشاكلهم أولا والبحث عن الحلول ثانياً وأخيراً انتزاعها من جذورها ليكون علاجها شاملاً ليفهم المعلم طلابه وليحبه الطلبة وليطلق الكل العنان لمشاعره وليفهم كلاً منهم الآخر دون حواجز يقيدها الصمت من ناحية وذم المعلم من ناحية أخرى فأنا لا أقصد الإساءة للمعلمين بل أُشيد بأنجازاتهم وعطائهم في الماضي والحاضر فهذه مشكلة لا تخص فئة بعينها ولا مدرسة بأسرها إنها مشكلة المجتمع

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-11-32 09:04 مساءً ابوبندر المسملي :
    اعجبني الطرح كثيرا اختي الفاضلة
    فانا في مجال التعليم منذ مايقارب ال 27 سنة
    وكل سنة تمضي احس بان التواصل الحسي بين المعلم والطالب في نزول وافول
    واصبح الرابط الوحيد بين المعلم والطالب هو اداء الحصة وغاب عن ذهن الكثيرين مفهوم التربية ولذلك غاب تاثير المعلم على سلوكيات التلاميذ
    ولانعلم السبب في ذلك هل هو من المعلم ام من الطالب او السبب يكمن في بعض التعاميم والقرارات الوزارية التي حجمت من دور المعلم كثيرا
    اكرر اعجابي بطرحك المميز
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:54 صباحًا السبت 28 شوال 1438 / 22 يوليو 2017.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
إستضافة و دعم رحاب المستقبل RA.NET.SA
التصميم بواسطة ALTALEDI NET