• ×

05:03 مساءً , الأحد 4 محرم 1439 / 24 سبتمبر 2017

التاريخ 16-04-32 11:53 مساءً
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 6.6K
الإحسان أساسُ التربية

في أحدى ليالي الشتاء الباردة تجمعت الأسرة حول المدفأة ، ورغب ( حسام ) وهو في السنة الرابعة من المرحلة الابتدائية أن يحضر حيوانه الصغير الذي يعيش وحيداً في الحديقة إلى المدفأة ليقيه برودة هذه الليلة القاسية ، فأنطلق واحضر السلحفاة وأفسح لها مكاناً مناسباً حول المدفأة ، وراح ينتظر أن تخرج رأسها وتستمتع معهم بالدفء ، لكنها لم تفعل لأنها لم تشعر بالاطمئنان بعد ، فأخذ الصغير في ضربها على درعها بيديه الناعمتين ، وحاول مراراً إرغامها على إخراج رأسها لكنه تعب وتورمت يداه دون أن يظفر منها بشيء .
فتركها وانصرف لبعض شأنه ، وظل أفراد الأسرة حول المدفأة يتسامرون فيما بينهم ، وبعد برهة من الزمن اطمأنت السلحفاة وأحست بالدفء فأخرجت رأسها قليلاً قليلاً وأخذت تستمتع بالدفء وتتأمل المتسامرين من حولها. سأل الصغير أباه : لماذا يا أبي رفضت في البداية ثم بعد ذلك استجابت ، فقال الأب : يا بني أن الأمور لا تأخذ بالتسرع والشدة وإنما بالحكمة والكلمة الطيبة ، فقد كنت قاسياً معها متسرعاً في طلب الاستجابة منها فاحتمت بدرعها الذي وهبه الله لها ، فلم تفلح كل محاولاتك معها ، ولما تركتها وشعرت بأن لا ضغوط عليها اطمأنت و أخرجت رأسها مستمتعة بالدفء من حولها . ولو قُدر لها النطق لعاتبتك في الأولى وشكرتك في الثانية .
فقال الصغير أوكل الكائنات هكذا يا أبي ؟
الأب : بل كل الأمور يا بني . يقول رسولنا صلى الله عليه و سلم :
ما كان الرفق في شيء إلا زانه ولا نُزع من شيء إلا شانه.
أما الناس فالإحسان فيما بينهم أكبر وجوباً وأشد تأكيداً وقد قال الشاعر الحكيم قديماً قصيدة غاية في الحكمة والجمال ولعل مستقبل الأيام يتيح لك الإطلاع عليها كاملة إلا أنني أسمعك بيتاً واحداً منها :
حيث يقول :
أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم
فطالما استعبد الإنسانَ احسانُ


أمين إدارات التربية والتعليم

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:03 مساءً الأحد 4 محرم 1439 / 24 سبتمبر 2017.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
إستضافة و دعم رحاب المستقبل RA.NET.SA
التصميم بواسطة ALTALEDI NET