السبت 25 ذو القعدة 1435 / 20 سبتمبر 2014 سجل الزوار  |   هيئة التحرير  |   اتصل بنا
في

 

المقالات
مقالات تربوية
تجربتي مع منظمة اليونسكو [ جي كواف ]
تجربتي مع منظمة اليونسكو [ جي كواف ]
23-04-1435 08:01


حين وصولي إلى مقر الورشة التعليمية الوطنية التي نظمتها وزارة التربية والتعليم مع الادارة العامة للجودة الشامة خلال المدة من 11-15 ربيع الأول 1435هـ بمدينة الرياض ومقابلة فريق منظمة اليونسكو الزائر الدكتورة ما روبي رئيسة قطاع التعليم في منظمة اليونسكو والخبيرة الدولية المصنفة في جودة التعليم نموذج "جي كواف"GEQAF،, وتركيزها على عمليات التنمية والتنمية المستدامة، وتحقيق التكامل على مستوى الرؤية الوطنية، وقياس انعكاسات التنمية في بيئة التعليم ، حينها تسارعت إلى ذهني عدة تساؤلات عن ماهية المواضيع التي ستقدمها لنا منظمة اليونسكو, ونوعية الأدوات التي ستطرحها للنقاش , قمت بالاطلاع على اهداف الورشة وهي تطبيق أدوات اليونسكو المعيارية لتشخيص جودة التعليم العام , وذلك لتحديد المعوقات الأساسية التي تحول دون تحقيق الجودة في النظام التعليمي في المملكة العربية السعودية , مع التطلع إلى وضع سياسات وحلول إبداعية لهذه المعوقات من خلال نموذج [ جي كواف ] بحيث يسهم بمشيئة الله في تطوير الممارسات المتعلقة بالجودة الشاملة في وزارة التربية والتعليم في المملكة , والتي سيكون لها الأثر في تطوير أدوات تشخيص جودة التعليم في بقية بلدان العالم التي تتبنى نفس البرنامج , استعرضت في ذهني العديد من المواضيع التي يمكن أن تطرح على طاولة النقاش , واستحضرتني الف فكرة لصياغاتها بالشكل الذي يتناسب وهدف الورشة فأصبحت أفكاري بين الإيجابي القابل للتطبيق والسلبي الذي يقبل النقاش , أمسكت بالقلم ووضعت الأولويات وعناصرها في التعليم , والمنهج , والمعلم , وبيئة التعلم ولا أنكر أن هناك بعض الأفكار التي كانت تساورني ما بين الايجابيات والسلبيات , فوجدت الأثر الإيجابي في بيئتنا التربوية يطغى على السلبيات الموجودة في الواقع , وهذا مخرج إيجابي يعتمد على الكفاءات وبيئة العمل المحفزة , وحسن القيادة , حينها شعرت بإحساس طالب مجتهد أجتاز اختباره بنجاح وبدرجات عالية , وحفزني هذا لمقابلة ممثلة اليونسكو الدكتورة ماروبي للمرة الأولى دون تردد فهي خبيرة عالمية غزيرة المعلومات بكفاءة عالية , فبمجرد مقابلتي لها افسحت لي الطريق لطرح ما عندي من مواضيع بتواضعها الجم وحديثها الموضوعي الاستراتيجي المقنع الذي استفدت منه كثيرا وأمدني بمعلومات كنت أحتاج تفسيرا لها في الجانب التربوي والتعليمي بشكل عام واستراتيجية التعليم والتعلم , والقابلية الايجابية للمتعلمين , ونوع التعلم , هذا ما كان في اليوم الأول وجدتها مهمة صعبة فكانت تجربة يوم عن عشرة أيام متفاوتة ما بين التردد والتفكير , والطموح , والمواجهة , على خلاف الثلاثة أيام المتبقية للورشة التي كانت بالنسبة لي انطلاقة قوية وبإيجابية مطلقة وطموح عال , وحيث كانت مخرجات هذه الورشة هو التقرير الوطني السعودي المستقى من التحليل المنظم والمبني على الأدوات التحليلية المصاحبة لإنجازات ومعوقات وتحديات جودة النظام التعليمي في المملكة العربية السعودية , حيث قدمت الدكتورة ماروبي شرحا عن أنموذج [ جي كواف ] العالمي الذي تتبناه اليونسكو لتشخيص جودة التعليم العام , ورؤية اليونسكو حول تنفيذ الورشة الوطنية وآلياتها المعتمدة عالميا وربط الرؤية العامة للتنمية مع المستويات المختلفة في النظام التعليمي وصولا إلى الممارسات داخل بيئة التعليم , وبما أن الورشة كانت تدار حول مناقشة الأدوات التحليلية لنموذج [ جي كواف ] فإني أطمح من خلال ماتمت مناقشة للأدوات التحليلية , ومناقشة جميع الأبعاد والسلبيات للوصول إلى نتائج إيجابية لنظامنا التربوي , ومواجهة التحديات , وتعزيز جوانب القوة , وتحديد الأولويات , وماحقته الورشة كما لاحظت من نتائج واضحة وإيجابية متوقع أن ترى انعكاساتها على الميدان التربوي وتحقيق جودة التعليم , والوصول للتميز , ونطمح ايضا أن نرى القائد الفاعل والمؤثر الذي يتم اختياره وفق استراتيجيات ومعايير واضحة , ونرى الطالب المتميز الذي يستطيع أن يتغلب على مشكلاته المدرسية ويستطيع حلها بنفسه بنسبة عالية تحقق أهداف الورشة في تطبيق الجانب الإيجابي لشخصية الطالب في بلادنا وتحقيق طموحاته الواقعية بعيدا عن أجواء الخيال , ونرى المعلم المتفائل الذي يراعي خصائص نمو الطلاب النفسية والاجتماعية في جميع المراحل التعليمية , وأن نرى تدريسا فاعلا مؤثرا لنشأة جيل فاعل ونافع لدينه ووطنه له أهداف واقعية يسعى لتحقيقها , ومدارس خالدة بأهداف استراتيجية واقعية بعيدا عن التنظير , ومناهج لها الأثر الإيجابي التي تسهم في ترسيخ مبادئ عقيدتنا الإسلامية قولا وعملا .

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 602


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


التعليقات
#3526 Saudi Arabia [عبدالرحمن الصروي]
3.00/5 (1 صوت)

26-04-1435 02:02
لكي نحقق التميز في بيئتنا التربوية والتعليميةعلينا الاستفادة من تجارب الاخرين والعمل على صهرها فيما يتوافق مع طبيعتنا وبيئتنا التعليمية ...... شكرا استاذة نجوى على الطرح الرائع ونسأل الله لكم التوفيق


نجوى عباس
نجوى عباس

تقييم
7.13/10 (6 صوت)