• ×

05:38 صباحًا , الخميس 4 ذو القعدة 1438 / 27 يوليو 2017

التاريخ 26-05-32 02:52 مساءً
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 1.3K
الشيء المختلف مانتيجته
إذا أردت أن تقرأ شيئا مختلفا فأقرأ كتاب افعل شيئا مختلفا للكاتب .عبدالله علي العبد الغني
واسم الكتاب مقتبس من حكمة آينشتاين(من غير المنطقي أن تفعل نفس الشيء بنفس الطريقة وتتوقع نتيجة مختلفة)
هذا الكتاب ماهو إلا رحلة نحو التميز والإبداع،في طريقه محطات طرحها المؤلف على شكل مبادئ سنرحل معها ونستفيض من فيضها..والمعين الأكبر في أصل كتابه (أفعل شيئا مختلفا).
المبدأ الأول: التغيير يبدأ من دائرة التأثير
هي دائرة تشمل كل القرارات والأفعال التي تقع تحت تأثيرك وحدك وتحتاج إلى قرار منك وحدك, دون انتظار التدخل من أي طرف آخر.وهذا هو ما يسمى بالمبادرة..واهتد بقوله تعالى:"فإذا عزمت فتوكل على الله"..
المبدأ الثاني :قوة الانطلاقة
ويعني أن يكون ذلك الانطلاق قويا لتتمكن من مواجهة المصاعب وتجاوزها ومن عوامل نجاح التغيير هي الدافعية..وإعداد العدة.. وبذل الأسباب
يقول أبو العتاهية:
ترجوا النجاة ولم تسلك مسالكها
إن السفينة لاتجري على اليبس.
والرسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: )استعن بالله ولا تعجز)
المبدأ الثالث: الخارطة (ارسم خطه)
وأتركك تتأمل قوله تعالى:" أفَمَن يمَشِي مُكبِاّ عَلَى وَجْهِهِ أهَدَى أمَّن يمَشِي سَوِياّ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتقِيمٍ" (الملك 22).
يقول طارق السويدان:
)إن عملية التغيير ليست عملية عشوائية بل هي عملية تخطيطية واضحة الأهداف والمعالم(..
) لاتنتظر معجزة تحدث لتغير حياتك, أو مصيبة تدفعك للتغير مرغما, كمن ابتلي التدخين فأهمله حتى أصابته جلطة فغيرّ هذه العادة مكرها, أو كقصة الشاعر الأعشى بن ميمون الذي أدرك الإسلام في آخر عمره ورحل إلى النبي فقيل له إنه يحرم الخمر والزنا فقال أتمتع سنة ثم أسلم, فمات قبل ذلك(..
المبدأ الرابع: التخلية قبل التحلية
التخلية هنا بمعنى الهدم والتحلية بمعنى البناء, فأنت تتخلى عن سلوك خاطئ لتتحلى بسلوك صائب, وتتخلى عن فكرة سلبية لتتحلى بفكرة ايجابية.. لأنه لا يجتمع النقيضان في مكان واحد فإذا أردت أن تتحلى بصفة أو مبدأ فعليك أن تتخلى.. عن ضدها.
المبدأ الخامس: الملاحظه
المشكلات في حياتك هي مؤشر على حاجتك للتغيير، فإذا كنت تواجه مشاكل وصعوبات في حياتك الزوجية مثلا أو مع الأهل أو مع الأصدقاء، فمن دون أن تلاحظ ذلك وتنظر للخلل وتعترف بوجوده، فإنك حتماً لن تقدم على إحداث تحسين أو تغيير في علاقاتك.لذلك كان مبدأ الملاحظة مهما، (لأن من يعي بوجود مشكلة يتجه لحلها ومن لا يعي وجودها لا يحلها).
المبدأ السادس: القدوة تختصر الطريق
اجعل لك مثالا أعلى تقتدي به لا أن تكون نسخة منه ،بل تستفيد من تجاربه خصوصاً في المجال الذي تهتم به ، وأفضل قدوة هو نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم ، فقد كان خلقه القران فإذا كان الناس مختلفين حول قدواتهم وزعمائهم وقاداتهم فان المسلمين يتفقون جميعا حول شخصه صلى الله عليه وسلم..لذلك من الأفضل أن تكون كالنحلة تأخذ من كل الثمرات أفضلها .يقول برايان تريسي المدرب العالمي (تعلم من الخبراء فانك لن تعيش طويلا بشكل كاف لتتعلم كل شيء بنفسك ) وللحديث بقية

محمد بن عبدالله العريشي
مدير مركز التدريب التربوي بمحافظة صامطة

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:38 صباحًا الخميس 4 ذو القعدة 1438 / 27 يوليو 2017.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
إستضافة و دعم رحاب المستقبل RA.NET.SA
التصميم بواسطة ALTALEDI NET