• ×

11:42 مساءً , الجمعة 2 محرم 1439 / 22 سبتمبر 2017

التاريخ 03-05-34 11:04 مساءً
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 600
قصة نجاحي مع الفيزياء
كانت ولا زالت الفيزياء حلمي الطبيعي في هذا الكون البديع وهي من أجمل الموادالتي تحتاج الى إبداع ونجاح في تدريسها وقصتي بدأت من التخصص والأختيار الصعب في تدريس المنهج المطور في ظل التحديات والصعوبات التعليمية في هذا العصر خاصة مع الإجيال التي لا تؤمن بحفظ أو حشو لابد من تفسير لكل خطوة تخطوها وبعشقي للمادة أستطعت أن أتغلب على صعوبات المنهج والمسؤلية وقمت بتدريس المنهج لطالبات نظام المقررات بالرغم من مسؤلياتي كمديرة للمدرسة وقصة نجاحي تتلخص في جدولة الموضوعات الى صعوبات وتحديات تقف أمام كل طالبة وأطالبها بتحدى نفسها في تحقيق النجاح والتغلب على صعوباتها وقد أستطعت في وقت قصيربالرغم من تأخر المنهج في ظل الأنظمة التي تتطور دون أن تتقدم وتخطو خطوات وقد تمكنت في ظل هذه الصعوبات من تدريس المادة للطالبات وغرس حبها في نفوسهن وتحقيق نجاح منقطع النظير مستوى ونتيجة متخذه من جمال الفيزياء طريق للنجاح وقد أردت أن أضع المنهج المطور في ظروف الملتقى التعليمي بتطوير التجهيزات الى تحديات وصعوبات حتى تحقق الطالبة والطالب الإبداع المطلوب .

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:42 مساءً الجمعة 2 محرم 1439 / 22 سبتمبر 2017.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
إستضافة و دعم رحاب المستقبل RA.NET.SA
التصميم بواسطة ALTALEDI NET