• ×

01:12 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

التاريخ 02-06-33 09:29 مساءً
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 1.2K
القوى المؤثرة في إدارة التغيير(5)
القوى المؤثرة في إدارة التغيير(5)
يشير العديد من الكتاب إلى ثلاث قوى تؤثر على التغيير الإداري هي الفرد، البناء التنظيمي، والبيئة، وتتفاعل هذه القوى مع بعضها لتحقق استقرار نسبي للمنظمة.
أولاً: الفرد:
يميل الفرد بفطرته إلى مقاومة كل مالم يألفه خصوصاً مع ثبات الأدوار واستقرارها حيث يشعر بالخطر والخوف بزيادة أعبائه ومسؤولياته وتهدد مصالحه الشخصية ومكتسباته.
ثانياً: البناء التنظيمي:
وخصوصاً المنظمات البيروقراطية والتي تعد من أكبر القوى المقاومة للتغيير لتمسكها بالنظام الهرمي، وحرفية علاقات الدور والسلطة وتقديس القوانين والأنظمة لذاتها بغض النظر عن مدى فاعليتها في تحقيق الأهداف.
ثالثاً: البيئة:
هناك العديد من العوامل البيئية التي تؤثر سلباً أو إيجاباً على التغيير في المنظمة، كالتقنية والاقتصاد والسياسة والثقافة والسكان وغيرها من العوامل.
ويقسم سيزلاقي - وهو من علماء الإدارة- القوى المؤثرة على التغيير إلى قوى خارجية وقوى داخلية وذلك على النحو الآتي:
القوى الخارجية: وتشمل القوى البيئية العامة والعوامل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتقنية وقوى العمل المتمثلة في المستفيدين أو العملاء والمنافسين ومن بين القوى الخارجية المؤثرة:
أ- الواقع الدولي: حيث لابد للمنظمة من القدرة على التكيف معه والاستفادة من التجارب الموجودة فيه.
ب- التحولات السكانية: مثل النمو السكاني ومتوسط العمر والهجرة من الريف إلى المدن وغيرها.
ج- الأعمال التجارية والحكومية: من حيث مدى تدخل الحكومة أو عدم تدخلها في النشاطات التجارية ومن حيث الضرائب والإعفاءات الجمركية، ومن حيث الأنظمة والتشريعات.
د- التقنية: وما يحدث فيها من تطورات متسارعة ومستمرة، حيث تؤثر على مسيرة العمل داخل المنظمة.
2- القوى الداخلية : وتشمل العوامل التنظيمية، كنظم نقل المعلومات بين المستويات التنظيمية المختلفة، وعمليات اتخاذ القرار، كما تشمل مشكلات العاملين ومنازعاتهم ومشكلات الرؤساء في علاقاتهم مع بعضهم البعض، ومع مرؤوسيهم وشكاوى المتعاملين مع المنظمة.
ويضيف ( السلمي) أن إغفال المنظمة لهذه القوى سيجعل الإدارة تفاجأ بأن التغيير سيفرض عليها ولابد من الاستجابة له، ومن ثم يدخل التغيير في نمط التغيير الانفعالي غير المخطط له مما يكون له أسوأ الأثر على المنظمة والعاملين.
وللحديث بقية

كتبه
د. أسامة بن سليمان سالم القثمي

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:12 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
إستضافة ودعم مؤسسة رحاب المستقبل RA.NET.SA
التصميم بواسطة ALTALEDI NET