• ×

09:56 صباحًا , الخميس 4 ذو القعدة 1438 / 27 يوليو 2017

التاريخ 16-04-33 11:53 مساءً
تعليقات 1 إهداءات 0 زيارات 927
التربية التزكية ( 1 )
في صحيح مسلم من حديث جابر رضي الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : )إن الله لم يبعثني معنتاً ولا متعنتاً ولكن بعثني معلماً وميسراً )
وبين هذه المهمة وما ورد في قوله تعالى : ( كما أرسلنا فيكم رسول منكم يتلو عليكم آياتنا ويزكيكم ويعلمكم الكتاب والحكمة ويعلمكم ما لم تكونوا تعلمون ) يتضح جزء من معالم عظمة النبوة والرسالة.
قليل من التأمل في الآية وإن لم تقف على شيء من أقوال سادة المفسرين فيها يكشف لك أن الرسول ليس معلما فحسب بل يقوم بمهمة أعمق ، مهمة تتعلق بالتوجيه الذاتي لدى الناس ، مهمة تتعلق بالمهارات الأخلاقية . أليس التزكية في أهم جوانبها إحلال للنافع مكان الضار وتربيتة وتنميته ؟
وإلا فما معنى بعض المواقف التي يتجلى فيها عظمة شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم وتراخي كفيه عن حق نفسه وتمسكه بحق المبادئ والأصول ؟
الذي يتوخى إصلاح النفوس وبناء النماذج يرى الأخطاء مشاريع إصلاح .
يتكلم الصحابي في الصلاة يستغرب الصحابة ويزلقونه بأبصارهم أما رسول الله فلا يستغرب بل يستغل الخطأ لترسيخ إحدى قواعد التفقيه .
المعلم الحاذق يلاحظ ذلك . خطأ الطالب في الصف الأول ليس موقفا صعبا لا يمكن تحمله بل موقف تعليمي يتكيف معه ويدرسه جيدا ينطلق منه لمحو الخاطئ وإثبات الصحيح أليس من معاني التزكية إحلال النافع مكان الضار ؟
أو ليس الرسول صلى الله عليه وسلم مربيا ؟

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-05-33 05:28 مساءً عبدالله الأمير :
    بلى أخي

    إن سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم التربوية والتعليمية مليئة بالمواقف التربوية والتعليمية ، وهي مشروع متاح للباحثين لجمع هذه الكنوز وربطها بواقعنا التربوي الحديث .

    مقال رائع.
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:56 صباحًا الخميس 4 ذو القعدة 1438 / 27 يوليو 2017.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
إستضافة و دعم رحاب المستقبل RA.NET.SA
التصميم بواسطة ALTALEDI NET